تعرضت احتفالات مدرب منتخب المغرب هيرفي رينار الى انتكاسة كبيرة بعد تعرض ابنته للضرب من قبل رجال الامن الايفواريين في اللقاء الذي فازت فيه المغرب بنتيجة 2 - 0 وحسمت تاهلها الى المونديال وخروج الافيال . 

وشوهدت كانديد تخرج من الملعب على الحمالة بعد الضربات التي تلقتها من رجال الامن في ملعب ابيدجان الدولي . الاخبار اكدت ان كانديد كانت تحاول الوصول لوالدها للاحتفال معه لكن رجال الامن ابرحوها ضربا . 

وتحدثت الصحافة الايفوارية واكدت ان كانديد تعرض لها بعض الجماهير الغاضبة لخروج منتخب بلادهم من المونديال واعتدوا عليها وان الاتحاد في ساحل العاج سيتخذ اشد الاجراءات بحق المخالفين .