ببساطة، كل ما نعرفه عن الوضع الصحّي لبطل العالم سبع مرات في الفورمولا 1 ​مايكل شوماخر​ هو أنه لا يستطيع المشي. وهذه المعلومة حصلنا عليها حين إدّعت صحيفة bunte الألمانية أن مايكل يستطيع المشي وهذا ما أجبر عائلة الألماني أن ترفع دعوى على الصحيفة وإعترفت أن مايكل لا يستطيع ذلك.

 

حسنًا، في حال نسيتم ما حصل للأسطورة الألماني، في ما يلي تذكير سريع. تعرّض مايكل الى حادث تزلّج في 29 كانون الأول 2013 في جبال الألب الفرنسية حيث أنه فقد السيطرة ووقع وإرتطم رأسه بحجر ما أدى إلى تعرّضه إلى إصابة رأسية خطيرة. وفورًا تم نقله إلى مستشفى فرنسي حيث خضع لعدة عمليات في رأسه كان هدفها إنقاذ حياته. وبقي عدة أيام في كوما.

 

وإبتداءً من هذه النقطة بُتنا في الظلام من ناحية المعلومات عنه، حيث أن عائلته وخاصةً زوجته كورينا فرضوا تعتيم إعلامي لا سابق له. ممنوع الصور وممنوع أي معلومة شخصية عنه.

 

بالمقابل بقي شوماخر عدة أشهر في المستشفى قبل أن يتم نقله الى منزله في سويسرا حيث يمتلك قصر كبير مطلّ على بحرية وهو هناك حتى هذه اللحظة.

 

وفي أكثر من مناسبة هددت العائلة أن أي وسيلة إعلام تنشر أي معلومة شخصية عن مايكل فسوف يتم مقاضاتها. وبالفعل نفّذت العائلة تهديداتها في أكثر من مناسبة.

 

وفي أول السنة الحالية تناقلت وسائل الإعلام أن هناك من يملك صورة لمايكل وهو في السرير وهو يريد بيعها بمليون £. لكن الصورة لم تظهر.

 

من ناحيتها، إن وكيلة أعمال مايكل، سابين كيم أكّدت مليون مرة انه لن يتم نشر أي بيان يوضّح الوضع الصحي الحالي لمايكل. ودائمًا كيم تشدد على ضرورة إحترام خصوصية مايكل وعائلته وهذا الأمر هو ما كان يريده مايكل حسب تمنياته قبل حادثته.

 

وتجدر الإشارة الى أن هناك أكثر من شخص قد زار مايكل وإطّلع على وضعه الصحي وأهمهم رئيس الإتحاد الدولي للسيارات جان تود والمدير الرياضي للفورمولا 1 روس براون وزميل مايكل السابق في فيراري فيليبي ماسا. وكلهم رفضوا أن يتكلموا عما رأوه وأكّدوا على احترامهم تمنيات العائلة بإبقاء الأمور سرية. 

 

لا يبدو أن الأيام المقبلة ستُعلمنا بشيء جديد عن مايكل إلا في حال أصبح قادر على المشي والتكلم وبعد أن يعود الى صحته السابقة. قبل ذلك من المستبعد جدًا أن يظهر على الإعلام.

 

نحن، كمحبّين لمايكل نرى أنه لنا الحق بأن نعلم ما يجري له، فلقد كنا نتابعه منذ أولى أيامه في الفورمولا 1 وشاركناه لحظات سعادته وخيباته. مايكل أشهر سائق فورمولا 1 في التاريخ وبالرغم من أننا نتفهم قرار العائلة إلا أننا نعتقد أن أخبار مايكل هي حق لجمهوره الواسع القلق والحزين عليه ونحن نأمل أن يستعيد عافيته في أقرب وقت ممكن.