اكدت مجموعة بي ان سبورتس نفيها القاطع لكل التهم التي وجهها اليها الادعاء العام السويسري بتهم الاحتيال والغش والفساد . 

وكان مكتب المدعي العام السويسري اكد انه هناك بعض الاشارات تفيد ان السيد جيروم ​فالكه​  تقاضى أموالاً  اضافية من رجل الأعمال  القطري ​ناصر الخليفي​ في قطاع حقوق البث الرياضي فيما له صلة بمنح الحقوق الإعلامية لبطولة كأس العالم أعوام 2018  ، 2022 ، 2026 و 2030 ".

كما أكدت مجموعة بي ان سبورتس الإعلامية أنها ستتعاون بكامل سلطاتها من أجل تأكيد برائتها وتثق بشكل كبير في نتيجة التحقيقات.