هنأ المدير الفني لفريق أرسنال الانكليزي لكرة القدم أرسين فينغر أفضل لاعب في العالم عام 1995 ​​جورج ويا​​ لفوزه في انتخابات الرئاسة في دولة ​​ليبيريا​​.

وقال فينغر في حديث نشرته صحيفة "ليكيب" الفرنسية:"أهنئ واحدا من لاعبينا السابقين في فريق ​موناكو​، جورج ويا في طريقه لترأس ليبيريا، وهذا نادرا أن يحصل، وأن يصبح لاعب سابق رئيسا لدولة، لذلك برافو لجورج".

ويا هو اللاعب الافريقي الوحيد الذي حصل على الكرة الذهبية عام 1995، وهو كان لعب في صفوف موناكو وميلان، كما حقق جائزة اللعب النظيف في 1996، واختير أفضل لاعب أفريقي في القرن العشرين عام 1998.
واعتزل ويا كرة القدم في 2002 بعد خسارة بلاده أمام نيجيريا ببطولة أمم أفريقيا التي أقيمت بمالي وخروجهم من دور المجموعات.