استقال ​كارلوس نوزمان​ من رئاسة ​اللجنة الأولمبية البرازيلية​ بعد اعتقاله الأسبوع الماضي للاشتباه به في دفع رشاوى لشراء أصوات لاختيار ريو دي جانيرو لاستضافة اولمبياد 2016.

وأعلن نورمان في خطاب إلى اللجنة الاولمبية البرازيلية أنه سيتخلى عن منصبه بشكل ؤقت، مضيفا أنه بحاجة للتركيز على الدفاع عن نفسه ولن يعود مرة أخرى، ومشيرا إلى عدم ارتكابه أي خطأ.
وكان المدعي العام البرازيلي قد قال إن نوزمان دفع رشاوى تبلغ قيمتها نحو 2.5 مليون دولار لدعم اختيار ريو دي جانيرو لاستضافة الأولمبياد.