فاز أفضل لاعب في العالم عام 1995 ​جورج ويا​ بانتخابات الرئاسة في دولة ​ليبيريا​، ليكون أول رئيس من خلفية رياضية بالدولة الأفريقية.
وسيتولى ويا رئاسة البلاد، خلفًا للحاصلة على جائزة نوبل إيلين جونسون سيرليف، التي تولت رئاسة البلاد منذ 12 عامًا.
وكان ويا ترشح لرئاسة ليبيريا في 2005 و2011، لكنّه خسر السباق في المرتين لصالح سيرليف، إلا أنّه لم يستسلم في العودة مجددًا لدخول الانتخابات الرئاسية، التي تقام مرة كل 6 سنوات.
وويا هو اللاعب الافريقي الوحيد الذي حصل على الكرة الذهبية عام 1995، وهو كان لعب في صفوف موناكو وميلان، كما حقق جائزة اللعب النظيف في 1996، واختير أفضل لاعب أفريقي في القرن العشرين عام 1998.
واعتزل ويا كرة القدم في 2002 بعد خسارة بلاده أمام نيجيريا ببطولة أمم أفريقيا التي أقيمت بمالي وخروجهم من دور المجموعات.