تمكّن المنتخب الأرجنتيني من التأهل الى كاس العالم الذي سيُقام في روسيا في العام المقبل بعد أن تمكّن من الفوز على المنتخب الإكوادوري بنتيجة 3-1 ضمن التصفيات. وقال ميسي بعد هذه المباراة: "يجب علينا أن نلوم فقط انفسنا بسبب إضاعتنا الكثير من الفرص خلال التصفيات. لقد صعّبنا المهمة على نفسنا ولم يكن من السهل أبدًا القدوم الى هنا. كان هناك خوف كبير من ان لا نتأهل الى كأس العالم. لال أعلم ما كنت سافعل لو حصل ذلك لكن بالتأكيد الأمر سيكون جنونيًا للارجنتين. لذك كان علينا أن نحقق الفوز. بكل بساطة من غير المقبول أن لا تتأهل الأرجنتين الى كاس العالم. الكلام الأخير الذي سمعته قبل دخولنا المباراة كان "علينا إيصال ميسي الى روسيا". 

وتجدر الإشارة الى أن الهدف الأول لميسي أنهى 446 دقيقة لعب للمنتخب الأرجنتيني من دون أن يتمكن من التسجيل، حيث أنه في المرات السابقة سجل لاعبي المنتخب فقط من خلال ضربات جزاء. وسجّل ميسي 7 أهداف في 10 مباريات خاضها وحل في المركز الثاني في ترتيب هدافي تصفيات جنوب أميركا خلف لاعب المنتخب الإوروغواياني إدينسون كافاني الذي لعب 15 مباراة. لم يسجل المنتخب الأرجنتيني سوى 19 هدف في التصفيات وهي الأدنى له منذ عام 1998. وغاب ميسي عن 8 مباريات بسبب الإصابة أو الإيقاف، لكن حين كان يلعب فازت الأرجنتين ب21 نقطة من أصل ال28 التي سجلتها أي 75% من نقاطها. بالمقابل ان الهاتريك التي سجلها في مرمى الإكوادور كانت الأولى في تصفيات كأس عالم.