ضمن فعاليات الجولة الثانية من منافسات ​الدوري الفرنسي​ " الليغ 1 " ، حقق فريق مارسيليا انتصار مستحق بنتيجة 1 -0 خارج الديار في الدقائق القاتلة أمام مضيفه فريق نانت الذي يقوده المدرب الايطالي المخضرم كلوديو رانييري .

وكان الشوط الاول مثيراً وقوياً وخصوصاً من جانب لاعبي مرسيليا والذين ضغطوا بقوة من اجل خطف هدف مبكر ولكن الحظ عاندهم في اللمسة الاخيرة وبدوره تألق الحارس تاتاروسانو في التصدي لعديد من محاولات ابناء المدرب رودي غارسيا وبدوره حاول ابناء المدرب رانييري الضغط على مرمى الحارس مانداندا ولكن محاولات الفريق الكناري كانت محدودة وغير مؤثرة وعانى لاعبو نانت من العديد من الاصابات مع بداية المباراة حيث اجرى المدرب رانييري تبديلاته الثلاث في الدقائق الـ20 الاولى وهذا الامر اربك لاعبي الكناري ليهدأوا من وتيرة ضغطهم لادخار مجهوداتهم للشوط الثاني وبدوره ورغم الفرص التي سنحت للاعبي مرسيليا الا انهم فشلوا في اخذ الاسبقية ليسيطر التعادل السلبي على مجريات هذا الشوط بين الفريقين .

وفي الشوط الثاني ، تناقل الفريقان الفرص مع افضلية نسبية لمصلحة امراء الجنوب و ظلت النتيجة سلبية ليلجأ المدربان لاجراء التبديلات في الربع ساعة الاخيرة و في الدقيقة 87 خطف ابناء المدرب الفرنسي غارسيا الانتصار الغال بعد ان سجل اللاعب الدولي لوكاس أوكامبوس هدف الفوز الوحيد ليبقي فريقه دون هزائم أو تعادلات في بداية الليغ1 .

 

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا .