ضمن فعاليات الجولة الاولى من منافسات ​الدوري الانكليزي الممتاز​ " البريمرليغ " ، انقاد نادي ليفربول الى تعادل مخيب امام واتفورد وبواقع 3-3 في مباراة كبيرة للمصري محمد صلاح والذي نجح في فرض نفسه في كتيبة الليفر حيث نجح في منح ضربة جزاء لفريقه واهداهم هدف التقدم قبل ان يخطف واتفورد التعادل في الدقائق الاخيرة لتنتهي المباراة بتعادل مخيب لابناء المدرب كلوب .

وبدأ الشوط الاول بطريقة بطيئة من الجانبين ورغم سيطرة لاعبي المدرب كلوب على الكرة الا ان خطورتهم غابت على مرمى الحارس غوميز وبدوره نجحت مرتدات واتفورد في بعث الرعب في دفاع الليفر وفي الدقيقة 8 نجح واتفورد من خطف الاسبقية على اثر ركلة ركنية حولّها اوكاكا بنجاح داخل مرمى الحارس مينيوليه برأسية جميلة على اثر تراخي دفاعي من لاعبي الريدز وبعدها حاول لاعبو المدرب كلوب الضغط على مرمى واتفورد ولكن التكتل الدفاعي للاعبي المدرب دا سيلفا صعّب من مهمة الخصم الا ان تمكن مانيه من خطف هدف التعادل في الدقيقة 29 بطريقة جميلة بعد تمريرة حاسمة من ايمري كان ولكن فرحة الريدز لم تدم طويلاً حيث واصل دفاع الليفر ارتكاب الاخطاء ولينجح دوكوريه من خطف هدف ثانٍ لفريقه وغابت في الدقائق الاخيرة الفرص من الجانبين لينتهي هذا الشوط بتقدم واتفورد وبواقع 2-1 .

وبدأ الشوط الثاني بضغط كبير من قبل لاعبي ليفربول ولم يمنحوا لاعبو واتفورد أي مجال للتنفس وتمكن محمد صلاح من زعزعة دفاع واتفورد حيث نجح في التسبب بضربة جزاء في الدقيقة 55 ومنها تمكن فيرمينيو من خطف هدف التعادل وبعدها بدقائق نجح محمد صلاح من افتتاح باكورة اهدافه في البريمرليغ في الدقيقة 58 بعد مجهود كبير من فيرمينيو وتمريرة رائعة من لوفرين ، وبعدها واصل الريدز ضغطه واصاب المدافع ماتيب العارضة بعد رأسية جميلة على اثر ركلة ركنية ليفلت واتفورد من هدف رابع وبعدها انقذ الحارس غوميز فريقه من هدف محقق بعد رأسية قوية من لوفرين على اثر ركلة ركنية ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة حاول لاعبو واتفورد القيام بردة فعل ولكن الضغط الكبير الذي مارسه لاعبو الريدز صعّب من مهمة ابناء المدرب دا سيلفا وليبدأ بعدها المدرب كلوب بتبديلاته التكتيكية وبعدها هدأ لاعبو الليفر من وتيرة ضغطهم قبل ان يتمكن بريتوس من خطف هدف التعادل لواتفورد في الدقيقة 94 على اثر ركلة ركنية لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي وبواقع 3-3.

 

و لمتابعة كافة النتائج و الترتيب اضغط هنا .