ضمن منافسات الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة إلى ​بطولة كأس آسيا 2019 في الإمارات​، حقّق ​منتخب لبنان​ فوزا بشق الأنفس على حساب منتخب ماليزيا، بنتيجة هدفين مقابل هدف، سجلهما النجم المتألق ربيع عطايا، في المباراة التي جمعت الطرفين في ماليزيا اليوم الثلاثاء.

وبالعودة إلى مجريات اللقاء، الشوط الأول بدأ بإيقاع منخفض بين الطرفين، حيث عانى المنتخب اللبناني في الوصول إلى منطقة جزاء أصحاب الأرض، وسط حصار فرضه المنتخب الماليزي في عمق الملعب.

وفي الدقيقة الـ17، إحتسب حكم المباراة البحريني جميل محمد، ركلة حرة مباشرة للمنتخب اللبناني على حدود منطقة الجزاء، نفّذها حسن معتوق لكن الكرة علت العارضة ببضعةأمتار .

وفي الدقيقة 27، وبعد مجهود فردي لقائد منتخب لبنان حسن معتوق، تعرض النجم اللبناني لعرقلة واضحة داخل منطقة الجزاء، لكن الحكم لم يحتسب ركلة جزاء للمنتخب الوطني، وسط حالة من الذهول كانت واضحة على معالم معتوق والمدير الفني ميودراع رادولوفيتش.

وفي الدقيقة 31، تعرض مهاجم منتخب لبنان سوني سعد لعرقلة أخرى داخل منطقة الجزاء، لكن مرّة جديدة تغاضى الحكم البحريني عن إحتساب ركلة جزاء.

وإستمر المنتخب اللبناني بمحاولاته للوصول إلى منطقة الخصم، بجهود فردية من قائده حسن معتوق، الذي كاد ان يفتتح التسجيل في الدقيقة 37، بعد تسديدة من خارج منطقة الجزاء بقدمه اليسرى، تصدى لها ببراعة الحارس الماليزي .

وقبل نهاية الشوط الأول ببضعة دقائق، فاجأ أصحاب الأرض منتخب الأرز بهدفٍ مباغتٍ، بعد خطأ فادحٍ إرتكبه الحارس مهدي خليل، ليسجل المنتخب الماليزي الهدف الأول في المباراة موجهاً صفعة كبيرة للمنتخب اللبناني .

في الشوط الثاني، بدأ المنتخب اللبناني بصورة قوية جداً، وتعليمات المدرب ميودراع رادولوفيتش كانت واضحة في الضغط على منطقة الخضم من أجل العودة في المباراة، مع دخول نجم زوب أهان الإيراني والأنصار السابق ربيع عطايا الذي كان كلمة السر في المباراة.

وفي الدقيقة 61، كاد سوني سعد أن يسجل هدف التعادل، بعد تسديدة داخل منطقة الجزاء، ، إرتطمت بالمدافع وحولت إتجاهها لخارج الملعب.

وأخطر فرص منتخب لبنان في الشوط الثاني كانت لعطايا، بعد تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، صدها الحارس وحولت إتجاهها إلى العارضة، التي حرمت أبناء الأرز من العودة باللقاء قبل ربع ساعة من النهاية .

وفي الدقيقة 81، واصل عطايا تألقه على أرض الملعب، ليتمكن من تسجيل هدف التعادل بعد تسديدة رائعة جداً خارج منطقة الجزاء.

وبعد هدف عطايا، واصل منتخب الأرز سعيه لتحقيق هدف الفوز، وبالفعل، إستطاع إدراك الهدف الثاني عن طريق عطايا نفسه، بعد تمريرة سحرية من حسن معتوق في الثواني الأخيرة من عمر المباراة، مهدياً منتخب لبنان ثلاث نقاط بغاية الأهمية، ليصبح رصيده 6 نقاط في المركز الأول في مجموعته، خلفه منتخب كوريا الشمالية بنقطة واحدة في المركز الثاني، بعد تعادل الأخير أمام منتخب هونغ كونغ اليوم.

يذكر أن منتخب لبنان كان قد فاز في الجولة الأولى على منتخب هونغ كونغ بهدفين مقابل لاشيء في بيروت .