أكدت دراسة أميركية حديثة أن ​اضطرابات النوم​ تدفع الرياضيين إلى اللجوء إلى إدمان الكحول والتبغ والمخدرات وتناول المنشطات .

ووجد الباحثون أيضاً أن صعوبات النوم ارتبطت مع اللجوء إلى استخدام المواد المحظورة على الرياضيين .

وأظهرت النتائج أن الطلاب الرياضيين الذين يعانون من صعوبات في النوم كانوا أكثر عرضة بـ 151% لتدخين السجائر ، و 36% لشرب الكحول ، و 66% لتعاطي الحشيش والماريجوانا .

وقال مايكل غراندر، قائد فريق البحث لهذه الدراسة :"الشيء الأكثر إثارة للدهشة هو ارتباط صعوبات النوم بين الرياضيين بزيادة استخدام العديد من المواد ، بما في ذلك المواد غير القانونية والمحظورة".

وأضاف :"في جميع المجالات ، كان الطلاب الذين يعانون من صعوبات في النوم أكثر عرضة للدخان وشرب الكحول ، واستخدام المواد غير المشروعة".