شهد عرض الرو الاول لهذا العام والذي اقيم فجر اليوم بتوقيت بيروت، الكثير من الاحداث غير المتوقعة والقوية. البداية كانت مع اعلان المدير العام للعرض ميك فولي اقامة برنامج حواري للبطل الدوليكيفن اوينزبشكل رسمي، وحضرت المسؤولة عن العرض ستيفاني ماكمان المستاءة من تقدم عرض "سماك داون" من ناحية الاقبال الجماهيري، فقررت اقامة مباراة على لقب الولايات المتحدة بين حامل اللقبرومان راينزوكريس جيريكو مع شرط خسارة راينز اذا ما تقرر عدم اهليته لاي سبب او عدم عودته الى الحلبة قبل ان ينهي الحكم العد الى الرقم 10.
واندلع سجال حول من يسمح له بالتواجد حول الحلبة خلال المباراة، حيث طالب جيريكو باوينز وراينز بسيث رولنز، وقررت ستيفاني اقامة مباراة بين الاثنين على ان يتواجد الفائز منهما حول الحلبة. وبعدها، اعلن فولي ان اول ضيف في برنامج اوينز سيكونغولدبرغ.


وتمكن رولنز بعد جهد، من التغلب على اوينز الذي لجأ كالعادة الى طرق ملتوية حيث استعان بالجرس لضرب خصمه، ما اجبر الحكم على اعلان عدم اهليته واهداء الفوز لرولنز الذي ضمن بالتالي مكاناً له الى جوار الحلبة، كما ضمن عدم تدخل جيريكو في المباراة لمساندة صديقه. وبدا ان رولينز اصيب جراء الضربة الاخيرة التي تعرض لها ولم يكن بمقدوره الاستفادة من فوزه.


وكانبراون سترومانعلى موعد مع الانتقام منسامي زين، بعد ان طالب اكثر من مرة بذلك. وبدأ زين المباراة بزخم كبير واصرار واضح على تحقيق المفاجأة، ولم يمتنع عن استخدام العصي والكراسي وطاولة التعليق لعدم افساح المجال امام خصمه لاستلام المبادرة. ولكن بعد وقت قصير، انتفض سترومان وانطلق في مهمته التدميرية حيث قضى تماماً على زين والزم الجهاز الطبي وميك فولي التدخل، قبل ان يعتدي على زين وهو على الحمّالة ليغادر بعدها.


وتمكن راينز من الاحتفاظ بلقبه بعد ان تغلب على جيريكو في مباراة غاب عنها اوينز. وحاول جيريكو القيام بكل ما يجب من اجل الفوز، لكن راينز كان بالمرصاد واحبط كل المحاولات حتى حين عمد جيريكو الى الاحتيال على الحكم وايهامه ان راينز ضربه بحزام البطولة، لكن الخدعة لم تنجح ولجأ راينز الى ضربة رمح قوية انهت المباراة وآمال جيريكو.


اما اللقاء الحدث، فكان برنامج اوينز الذي استضاف خلاله غولدبرغ ووقف وجهاً لوجه امام البطل الدولي، لكن بول هايمان دخل على الخط واعاد التأكيد ان موكله بروك ليسنر سيهزم غولدبرغ خلال فعاليات "رويال رامبل" المنتظرة اواخر الشهر الحالي. بعدها، دخل راينز واكد انه موجود لتحقيق الفوز، ووقف وجهاً لوجه امام غولدبرغ، لكن دخول سترومان وجّه الانظار اليه. وحين وقف المصارع الضخم في الحلبة، هرب هايمان وانسحب اوينز وجيريكو، فبقي سترومان في مواجهة غولدبرغ وراينز اللذان لم يضيعا الوقت لتلقينه درساً قاسياً ووجها اليه ضربة رمح مزدوجة اخرجته من الحلبة واعادت الامور الى طبيعتها بينهما.


وفي باقي المباريات، تغلب كارل اندرسون على انطونيو سيزارو، وكزافيير وودز على تايتوس اونيل، ودرو غولاك على سيدريك الكسندر، وتي جاي بيركنز على براين كندريك، والكسندر روسيف وجيندر مهال على بيغ كاس (بعد عدم قدرة انزو اموري على الوقوف الى جانب زميله بسبب الاصابة)، وبايلي على نيا جاكس لتصبح المنافسة الاولى على لقب السيدات الخاص بعرض الرو.