بعد اقل من 24 ساعة على عرض "رودبلوك" وما تخلله من مواجهات واحداث، اقيم عرض "الرو" فجر اليوم بتوقيت بيروت وشكّل امتداداً لاحداث الامس. بداية، احتفل البطل الدوليكيفن اوينزبعودة العلاقة الى طبيعتها مع زميلهكريس جيريكوالذي تدخل في الوقت الحاسم خلال المباراة مع بطل الولايات المتحدةرومان راينزواوهم الجميع انه ضرب اوينز فيما الحقيقة كانت انه اهداه الفوز بسبب عدم الاهلية.


وخلال الاحتفال، ظهر مدير عام "الرو" ميك فولي الذي ابدى امتعاضه مما حصل، وشدد على ان اوينز سينازل راينز مرة جديدة على اللقب الدولي ضمن فعاليات "رويال رامبل"، انما هذه المرة دون مساعدة جيريكو، ولكي يضمن ذلك قرر وضع جيريكو في قفص حديدي فوق الحلبة، وقد تمت تجربة القفص بنجاح حيث احتجز جيريكو رغم اعتراض اوينز. كما قرر فولي اقامة مباراة رباعية تضم جيريكو واوينز من جهة وراينز وسيث رولنزمن جهة ثانية في وقت لاحق.


وخلال العرض، طالب براون سترومان من فولي ان يجدد مواجهته مع سامي زين الذي قلب كل التوقعات وصمد امام سترومان لمدة عشر دقائق. لكن فولي رفض الطلب، فهدد سترومان بأنه لن يسكت عن ذلك، فعمد الى افساد مباراة سين كارا وتايتوس اونيل.


ولكن الاهم كان تدخله في المباراة – الحدث التي جمعت اوينز وجيريكو ضد راينز ورولنز، اذ كانت المباراة حماسية وقوية، وكان لتحالف راينز- رولنز اليد الطولى وكانا قاب قوسين من تحقيق الفوز، الا ان سترومان تدخل وتعرض بالضرب لراينز اولاً ثم رولنز لينسحب جيريكو واوينز ويعلن الحكم خسارتهما بسبب عدم الاهلية.


وتمكن بطل الزوجي الجديد شايموس وانطونيو سيزارو وبمعاونة فريق "اليوم الجديد" من الفوز على تحالف لوك غالوز وكارل اندرسون وفريق "شاينينغ ستارز"، فيما فاز الكسندر روسيف على بيغ كاس (بسبب عدم الاهلية بعد ان افرط بيغ كس في استخدام القوة ضد منافسه وعدم التوقف رغم طلب الحكم)، وسدريك الكسندر على ناوم دار، وبايلي على بطلة السيدات شارلوت (في مباراة خارج اللقب).


كما شهد العرض عودة المصارع نيفيل الى الحلبة، حيث تفوق على ريتش سوان وبراين كيندريك.