شهدت فعاليات "رود بلوك" التي اقيمت فجر اليوم بتوقيت بيروت، الكثير من الاحداث والمفاجآت، ولعل ابرزها اطاحة فريق "اليوم الجديد" عن عرش لقب الزوجي الخاص بـ"الرو" بعد ان احتفظ به لوقت قياسي بلغ 483 يوماً. اما هوية البطل الجديد فهو تحالف شايموس وانطونيو سيزارو.

فقد تعرض بيغ اي لانغستون لاستهداف مركز من قبل شايموس وسيزارو لضمان عدم حصول مفاجآت لما يتمتع به المصارع الاسود من قوة بدنية، فيما تم التركيز بعدها على منع كوفي كينغستون من التقاط انفاسه. ولكن المخطط اثبت فعاليته لوقت قصير، وعادت المواجهات بقوة بين المصارعين الاربعة، فيما تدخل كزافيير وودز لمنع الحاق الهزيمة بفريقه، لكن محاولاته لم تثمر لان شايموس تمكن من تثبيت كينغستون ليعلن الحكم تتويجه وسيزارو على عرش بطولة الزوجي.


وخلال العرض، تمكن سيث رولنز من تخطي عقبة اساسية تمثلت بخصمه كريس جيريكو. فقد اعلن رولنز انه يرغب في مواجهة "تريبل اتش" وكان يعلم ان عليه ان يفوز على جيريكو ليكمل طريقه، وهذا ما حصل بالفعل بعد مباراة قوية وندية قدّم خلالها المصارعان كل ما يملكان من فنون قتالية. ولم ينفع دخول البطل الدوليكيفن اوينزلتشتيت انتباه رولنز، بل ساهم من حيث لا يدري في خسارة جيريكو.


اما المباراة الاهم فكانت تلك التي حاول فيها بطل الولايات المتحدةرومان راينزضم لقب آخر هو اللقب الدولي بموادهته لكيفن اوينز. لم تكن المباراة سهلة، وشهدت الكثير من الاوقات الحرجة بالنسبة الى المصارعين الاثنين، وكان كل منهما قادراً على حسم الامور، ولكن راينز كان اكثر اصراراً على الفوز وكاد ان يحققه.

ولكن جيريكو تدخل ووجه ضربة لصديقه السابق كيفن اوينز كانت كفيلة باعلان الحكم خسارة راينز بسبب عدم الاهلية. وفيما اعتقد الجميع ان جيريكو اراد الانتقام من اوينز، تبين العكس اذ ظهر ان جيريكو قام بحركة ذكية مكّنت اوينز من الاحتفاظ بلقبه، وبدا واضحاً انهما عادا صديقين وحاولا الخروج بسرعة. لكن سيث رولنز كان في المرصاد واجبرهما على العودة حيث تكفل مع راينز في معاقبتهما معاً.


من جهة ثانية، استعادتشارلوتلقب السيدات الخاص بـ"الرو" بعد فوزها على ساشا بانكس في مباراة استمرت اكثر من نصف ساعة، وكانت مشروطة بفوز من يحقق اكبر عدد من محاولات التثبيت في خلال هذا الوقت. ولكن بعد مضي الوقت، ساد التعادل وتقرر اعطاء اللقب لم تحقق محاولة تثبيت قبل الاخرى، وهذا ما فعلته شارلوت حتى انها اجبرت منافستها على الاستسلام.


وفي باقي المباريات، اثبتسامي زينعلو كعبه حين فاز في الرهان الموضوع عليه وصمد امام براون سترومان لمدة عشر دقائق، فيما كان سترومان يراهن انه لن يصمد دقيقتين، فحقق زين انتصاراً معنوياً مهماً علماً انه بعد مرور ست دقائق، دخل مدير عرض"الرو" ميك فولي حاملاً منشفة بيضاء وكاد ان يستعملها ليعلن استسلام زين، لكن الاخير انتفض وحقق هدفه وحاز على احترام الجميع.


وفاز الكسندر روسيف على بيغ كاس بعد ان اعتدى على انزو اموري خارج الحلبة فهرع بيغ كاس للاطمئنان عليه وفشل في العودة الى الحلبة قبل ان ينتهي الحكم من العد الى الرقم 10، وتغلب بطل Cruiserweight ريتش سوان على براين كندريك و تي جاي بيركنز.