حفلت احداث فعاليات TLC (مختصر كلمات: طاولات وكراسي وسلالم)، بالكثير من المواجهات الشيقة والحماسية التي وضعت خلالها القاب على المحك.


هذا ما كان عليه حال لقب بطولة العالم الذي دافع عنه حامله آي جاي ستايلز امام متحديه ​دين امبروز​. واستغل المصارعان الفرصة لتصفية حساباتهما المفتوحة، وقدما عرضاً اقل ما يقال عنه انه كان "مزلزلا"، وانتقل من داخل الحلبة الى خارجها، مع استعمال مكثف للسلالم والكراسي الحديدية. وبعد اخذ ورد، كان امبروز بدأ السيطرة على اجواء المباراة، لكن دخول ​جايمس السورث​ شتت الانتباه قليلاً، حيث حاول ستايلز ايذاءه ليمنعه امبروز من ذلك، ويعود المصارعان الرئيسيان الى الحلبة لاكمال مواجهتهما.


بعدها، كان امبروز في المكان المناسب للاجهاز على خصمه واستعادة لقب البطولة حين صعد السلم ليمسك بالحزام المتدلي من السقف، لكن السورث قام بخطوة مفاجئة ودفع السلم الواقف عليه امبروز الذي وجد نفسه يقع على عدد من الطاولات وسط ذهول الجميع. ولم يتأخر ستايلز لاغتنام الفرصة وتسلق السلم لانتزاع الحزام والاستمرار بكونه بطل العالم. وشوهد السورث يرقص فرحاً لما قام به، خصوصاً وانه يملك وعداً بالمنافسة على اللقب العالمي، ولكن ماذا سيكون رد امبروز على هذه الخطوة المجنونة لالسورث؟


بطولة اخرى كان لقبها على المحك، وجمعت بطل القارات "​ذا ميز​" ومنافسه دولف زيغلر فيما وقفت زوجة البطل "ماريز" في جوار الحلبة. لم تخل المباراة من الضربات القوية والاتسعانة بالسلالم التي كانت نجم المواجهة. وعلى الرغم من غيبا تدخلات ماريز على عكس المباريات السابقة، نجح ميز في استهداف زيغلر بقساوة وخصوصاً رجله اليسرى، الا ان ذلك لم يمانع المتحدي من الرد اكثر من مرة.


وبعد فترة غير قصيرة من العراك، تمكن ميز من حسم الامور لصالحه والاحتفاظ باللقب القاري، فيما اصبح زيغلر خارج المنافسة على هذا اللقب بعد تعرضه للخسارة. واهدى ميز اللقب الى المدير العام لسماك داون دانيال براين الذي كان المح قبل المباراة الى تفضيله فوز زيغلر باللقب.


ولم يكن بطلا الزوجي في فعاليات سماك داون اي هيث سلايتر وراينو على القدر نفسه من الحظ حين واجها براي وايات و​راندي اورتن​ على اللقب. ولم تكن الامور على هذا القدر من البساطة والسهولة، ولكن تدخل لوك هاربر اعطى مفعوله، اذ تدخل لتلقي ضربة قوية كانت موجهة الى اورتن، فقلبت هذه الواقعة الامور رأساً على عقب وباتت الافضلية لعائلة وايت الجديدة التي استغلت الفرصة بشكل تام وقضت على راينو اولاً ثم على سلايتر لتنتزع لقب الزوجي.


وفي باقي المباريات، فاز ابولو كروز وفريق "اميركان الفا" وفريق "الاخوة هايب" على كورت هوكينز وفريقي "فودفيلانز" و"اسانشون"، وبارون كوربن على كاليستو، واليكسا بليس على بطلة السيدات لسماك داون بيكي لينش، ونيكي بيلا على كارميلا.