بالرغم من الخروج المخيب للمنتخب الاسباني في بطولة كأس العالم الماضية غير ان الاندية الاسبانية ما زالت تسيطر على الكرة العالمية ، فالعام الماضي فاز ريال مدريد بلقب دوري ابطال اوروبا وحقق مونديال الاندية ايضاً وحقق اشبيلية لقب الدوري الاوروبي وتواجها في السوبر الاوروبي .

هذا العام ايضاً كان للاندية الاسبانية طول الباع في المسابقات للاندية فحقق البرشا لقب دوري الابطال على حساب يوفنتوس الايطالي وحقق اشبيلية لقب الدوري الاوروبي مرة جديدة على حساب دنيبرو ، وايضاً هذا العام سيكون السوبر الاوروبي بين ناديين اسبانيين ايضاً .

الليغا الاسبانية تعتبر الاقوى محلياً ولو حتى كان التنافس فيها ينحصر في معظم الاحيان بين الجبارين ريال مدريد وبرشلونة الا  ان اندية مثل اشبيلية وفالنسيا قادرة على تحقيق الالقاب القارية وتمثيل بلاد اللاروخا في المحافل الدولية.

هذه النتائج التي تحققها الاندية تعوّل عليها لجنة المنتخبات في الاتحاد الاسباني لترفع منتخب اللاروخا من جديد ليعود بقوة على الخارطة الكروية العالمية قبل يورو 2016 في فرنسا .