اعترف قلب دفاع مانشستر يونايتد ريو ​فرديناند​ ferdinand  أن قراره باعتزال اللعب دوليًا مع المنتخب الإنجليزي كان سببه الحفاظ على مسيرته مع اليونايتد، حيث أن لياقته البدنية لم تكن تسمح له باللعب لكلا الجانبين.

في مقابلة مع صحيفة صنداي صن البريطانية  تحدث فرديناند عن السبب وراء اعتزاله اللعب دوليا والبقاء مع مانشستر يونايتد مشيرا الى أن الاستمرار في اللعب للمنتخب الوطني كان من شأنه أن يضر بمسيرته .

وخلال الحديث قال صاحب ال34 عاما : "في الأساس يمكنني اللعب لمدة ثلاث أو أربع سنوات أخرى أو لعب مباراتين أو ثلاث مباريات لإنكلترا والاعتزال خلال عام. إنها ليست مسابقة وأنا لا يمكن أن أضحي بلياقتي من أجل بضعة مباريات لإنكلترا. الأمر ليس عادلاً لمانشستر يونايتد، وقد يضر بالنادي وإنكلترا أيضًا".

أضاف:"قبل سنتين أو ثلاث سنوات كانت الناس تقول أنني انتهيت، أنا أتذكر تلك الأيام العصيبة، كنت في حالة اكتئاب، علي الإعتراف أنني لم أكن ألعب على أعلى مستوى في ذلك الوقت".

وتابع :"اعتزال السير أليكس فيرغسون جعلني أفكر  هل حان الوقت بالنسبة لي للاعتزال أيضًا؟".