ضمن الجولة 12 من فعاليات الكالشتيو توقف مسلسل انتصارات نادي انترناسيونالي ميلانو عند اقدام فريق اتلانتا بيرغامو بعد أن قدم الاخير مباراة عملاقة ليطيح بجهود لاعبي المدرب ستراماتشوني وليسمح لليوفنتوس في زيادة الفارق مع النيراتزوري الى 4 نقاط بعد فوز السيدة العجوز بسداسية مقابل هدف امام بيسكارا .

وبالعودة الى اجواء المباراة قدم اتلانتا احدى اهم المباريات التي لعبها في تاريخ هذا النادي بعد ان احبط كل محاولات الانتر للتسجيل وكان للانتر فضل من حيث السيطرة بينما اتلانتا كان الافضل من حيث الفعالية حيث تقدم بالهدف الاول في الدقيقة 9 عبر بونافنتورا ليبدأ الانتر رحلة البحث عن هدف التعادل ونجح النجم الكولومبي غوارين من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 56 عبر ضربة حرة سددها بقوة لتسكن شباك اتلانتا غير ان لاعبي بيرغامو لم يسكتوا عن هذا الواقع ليسجلوا هدفين في الدقيقة 60 و67 عبر الارجنتيني دينس وتمكن بالاسيو من تقليص الفارق في الدقيقة 84

ليمنح فريقه بعض الامل في الدقائق الاخيرة من اللقاء ولكن الفوز كان من نصيب اتلانتا بثلاثة اهداف مقابل اثنين.من جهة ثانية ذهبت زعامة مدينة روما لفريق لازيو بعد ان حقق فوزاً مستحقاً على روما بثلاثة اهداف مقابل هدفين في مباراة ديربي الجنون الذي جمع بين الفريقين ، ومستوى الفريقين في هذا الموسم قريب جداً من بعض مما أدخل المباراة في اجواء مشحونة قبل اللقاء ونجح روما من افتتاح التسجيل عبر لاميلا في الدقيقة 9 ولكن الهدف كان عليه شكوك كبيرة بعد خطأ ارتكبه لاميلا قبل تسجيله الهدف ليبدأ لازيو عملية الرجوع الى المبارة ونجح بذلك بعد ضربة حرة قوية من كاندريفا في الدقيقة 35 قبل ان ينجح القناص الالماني ميروسلاف كلوزه من اضافة الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 43 بعد تمريرة رائعة من هيرنانيز ومفترق المباراة كان طرد نجم روما دانيالي دي روسي في الدقيقة 45 بعد ضربه لقائد لازيو ستيفانو ماوري في الدقيقة 45 ليدخل الجيالوروسي في موقف لايحسد عليه ، ومع بداية الشوط الثاني استغل قائد لازيو ماوري خطأ من دفاع روما ليسجل هدف الثالث لفريقه في الدقيقة 47 وتمكن بيانيتش من تقليص الفارق في الدقيقة 86 ولكن هذا الهدف لم يسعف فريقه لينتهي اللقاء بفوز لازيو في الديربي رقم 172 بين الفريقين .

فيما ألحق نادي فيورنتينا الهزيمة بالعملاق ​نادي الميلان​ على ارضية السان سيرو بثلاثة اهداف مقابل هدف ليدخل مونتيلا الروسونيري في نفق سيكون له تداعيات كبيرة على مدرب الفريق ماسيميليانو اليغري ولاعبي الميلان ، وتقدم الفيولا بهدفين للاشيء في الشوط الاول سجلهما اكويلاني وفاليرو قبل ان يقلص باتزيني النتيجة في الدقيقة 60 ولكن تفوق الفيولا كان واضحاً وجالياً في المباراة حين سجل حمداوي هدف الفوز في الدقيقة 87 ليعزز الفيولا موقعه في الترتيب بينما واصل الميلان تقهقره في وسط الترتيب ، فيما واصل نادي نابولي ملاحقته المباشرة لليوفنتوس والانتر بعدما حقق فوزاً بغاية الصعوبة امام جنوة باربعة اهداف مقابل اثنين وكان لكافاني وهامسيك الفضل الاكبر لانتصار فريقهم ومنحهما نقاط المباراة الثلاث .    

فيما عزز المتصدر نادي اليوفنتوس من موقعه بعد ان اكتسح الوافد الجديد نادي بيسكارا بستة اهداف مقابل هدف ، وكانت المباراة من جانب واحد ودون اي معاناة للسيدة العجوز وتمكن كواياريلا من تسجيل ثلاثية في اللقاء ليؤكد تفوق فريقه وسجل كل من اسامواه ، فيدال وجيوفينكو الاهداف الثلاث الاخرى ، وبهذا الفوز يكون اليوفي قد عوض خسارته الاخيرة امام الانتر في الدوري وليؤكد علو كعبه بعد الفوز الاخير على نورجيلاند

برباعية نظيفة .

لمتابعة تفاصيل المباريات والترتيباضغط هنا