بدا ​ستيفن كوري​ نجم ​غولدن ستايت ووريرز​ واثقاً من قدرته على المشاركة في المباراة الرابعة لفريقه ضد ​بوسطن سلتيكس​ في نهائي ​دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين​ فجر السبت، غداة تعرضه لاصابة في ساقه في المباراة الثالثة التي خسرها فريقه.

وقال كوري في تدريبات: "أنا ذاهب للعب" و"هذا كل ما أعرفه الآن، يتعيّن عليّ معرفة كيف ستتجاوب قدمي".

وتعرض كوري، المتوج أفضل لاعب في الموسم المنتظم عامي 2015 و2016، للاصابة قبل أربع دقائق على نهاية المباراة الثالثة خلال كرة مشتركة مع آل هورفورد الذي سقط على فخذه الايسر.

صرخ كوري الذي كان سجل 31 نقطة في تلك المباراة من الألم ووقف بصعوبة ولعب لدقيقة واحدة قبل أنّ يخرج من أرضية الملعب.

وقال كوري أنّ الاصابة ذكرته باصابته بالتواء في القدم تعرض له في آذار/مارس ولم يجرِ لها أي فحوصات تصوير بالاشعة، وأضاف في هذا الصدد "لأنه سبق لي أن تعرضت للاصابة، فقد مررت بذلك".

وأردف: "بمجرد أن تقوم ببعض الخطوات تدرك فوراً ما اذا كان بامكانك أن تجري بشكل طبيعي. خلال تلك الفترة، لم أتمكن من فعل ذلك. البارحة تمكنت من القيام بذلك. شعرت بالطمأنينة لأن الاصابة ليست خطرة".

وعن العلاج الأفضل، قال "تحتاج إلى حوالي 10 ساعات ونصف الساعة من النوم، ووضع القدم في وعاء من الثلج".