x
لقد حظرت الإخطارات على هذا الموقع، يرجى اتباع الخطوات التالية ثم تحديث الصفحة قبل المتابعة في تشغيل الإخطارات
enable notification

كرة مضرب

googletag.cmd.push(function() {if (!isMobile) {googletag.display('div-gpt-ad-statistics-news-1');}});
googletag.cmd.push(function() {if (isMobile) {googletag.display('div-gpt-ad-statistics-news-1-m');}});
1/4
فيروس كورونا
  • توموفا تصاب بفيروس كورونا

    كشفت التقارير الصحفية ان  نتائج الفحص في بطولة باليرمو للسيدات و التي ستنطلق بعد ايام اظهرت إصابة البلغارية فيكتوريا توموفا مصنفة 130 عالمياً بفيروس كورونا دون شعورها بأعراض للمرض، و سيتّم إجراء فحص للذين خالطوها خلال الأيام الماضية.

  • إجتماعات مكثفة في المانيا لبحث عودة الجماهير إلى الملاعب

    أشارت وزارة الصحة في ولاية برلين إلى أن وزراء الصحة بالولايات الألمانية سيجتمعون الأسبوع المقبل لمناقشة عدد أمور من بينها عودة جماهير كرة القدم إلى الملاعب في ظل تفشي فيروس كورونا.

    وقدمت رابطة الدوري الألماني حزمة من الإجراءات الوقائية والصحية سعيا للسماح بحضور عدد محدود من المشجعين في الملاعب عندما تنطلق منافسات الموسم المقبل في أيلول، لكن القرار الأخير سيكون بيد السلطات الصحية المحلية في المدن التي تتواجد بها الأندية.

    وستعقد الأندية الـ36 بمسابقتي دوري الدرجتين الأولى والثانية اجتماعا آخر الثلاثاء للتباحث بشأن عدة إجراءات منها منع مشجعي الفرق الضيوف من حضور المباريات، ومنع بيع المشروبات الكحولية في الملاعب وكذلك حظر التجمعات الجماهيرية.

    وصرح وزير الصحة في ولاية بادن-فورتمبرغ مانه لوخا: "من الصعب في ظل الوضع الحالي، مع تزايد أعداد المصابين، الحديث عن المزيد من تخفيف القيود بالسماح بحضور آلاف المشجعين".

    وأضاف: "يجب علينا دائما أن نكيف إجراءاتنا حسب آخر التطورات بشأن العدوى، من أجل تفادي موجة ثانية".

     

    بتصرف – محمد قصير

  • صعوبات جديدة في بطولة اميركا المفتوحة

    كشفت صحيفة ماركا الاسبانية، ان الإتحاد الأميركي للتنس يفكر في استبعاد اللاعبين الذين لديهم أعضاء مصابين بفيروس كورونا من ضمن طواقمهم.

    ولكن اتحاد التنس العالمي الـATP لا يوافقهم الرأي ويفكر في عدم إعطاء نقاط التصنيف في البطولة اذا ظل الامر كما هو عليه.

    يذكر ان البطولة تواجه العديد من المشاكل بسبب كورونا وانسحاب العديد من اللاعبين وتخوفهم من المشاركة في فعالياتها بسبب الفيروس.

    بتصرف ميشال عساف.

  • دياز ما زال مصاباً بالكورونا

    كشفت تقارير صحافية اسبانية ان النتائج الطبية للاعب فريق ريال مدريد الاسباني، الدولي ماريانو دياز بخصوص فيروس الكورونا حتى الآن لا تزال إيجابية، ويوم غد سوف يُجري الفحوصات الطبية الثالثة لرؤية تطور حالته وليتأكد غيابه عن مباراة فريق مانشستر سيتي ضمن اياب دور الـ16 خلال فعاليات بطولة دوري ابطال اوروبا.

     

    يذكر ان دياز أظهر اختباره أنه مصاب بفيروس كورونا، بعد عودته من الإجازة.وتم عزله من قبل النادي، ولم يتدرب مع زملائه في الفترة السابقة نهائياً وهو مبتعد عن الملاعب.

    بتصرف ميشال عساف.

1/4
الرابطة الوطنية لكرة السلة
  • افضل 10 لقطات من مباريات NBA في الاول من اب

    نشرت صفحة الرابطة الوطنية لكرة السلة الاميركية افضل عشر لقطات من مباريات الاول من شهر آب 2020 ضمن الموسم الحالي من الدوري الاميركي، والذي عاد الى الانطلاق في الفقاعة التي خلقتها الرابطة في مدينة اورلاندو في لاية فلوريدا الاميركية، حيث شهد اليوم الاول من شهر آب خمس مباريات جاءت نتائجها على الشكل التالي:

    لوس انجلوس ليكرز 92 – 107 تورنتو رابترز

    فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 121 – 127 انديانا بيسيرز

    نيو اورليانز بيليكانز 103 – 126 لوس انجلوس كليبرز

    يوتا جاز 94 – 110 اوكلاهوما سيتي ثاندر

    ميامي هيت 125 – 105 دنفر ناغتس

     

  • 40 نقطة لدونكيتش في سلة فينيكس صانز

    اقيمت في الثاني من شهر آب ست مباريات ضمن فعاليات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الاميركية بعد اعادة اطلاق الموسم في مدينة اورلاندو في ولاية فلوريدا الاميركية، ليكون لاعب دالاس مافريكس لوكا دونكيتش افضل مسجلي اليوم ب 40 نقطة، 8 كرات مرتدة و11 تمريرة حاسمة، في المباراة التي جمعت فريقه مع فينيكس صانز، بينما سجل ديفين بوكر 30 نقطة للصانز.

    في وقت سجل يانيس انتيتوكمبو 36 نقطة، 18 كرة مرتدة و8 تمريرات حاسمة لميلووكي باكس في مواجهة هيوستن، كما وسجل جايسون تايتوم 34 نقطة و8 تمريرات حاسمة لبوسطن سيلتيكس في مباراة بورتلاند ترايل بلايزرز.

  • دالاس مافريكس ينهي غيابا عن نهائيات NBA دام ثلاث سنوات

    تأهل نادي دالاس مافريكس الى نهائيات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الاميركية لاول مرة منذ ثلاثة مواسم، وكان المافريكس قد نجح في تسجيل 40 انتصار من اصل 69 مباراة خاضها هذا الموسم، على الرغم من انه خسر المباراة الاخيرة التي خاضها ضمن "الفقاعة" التي كانت قد انشاتها الرابطة من اجل استكمال مباريات الموسم الحالي في مدينة اورلاند في ولاية فلوريدا الاميركية، امام نادي فينيكس صانز بفارق نقطتين فقط وبواقع 115 – 117، ليحتل بذلك المافريكس المركز السابع في ترتيب المجموعة الغربية.

    ترجمة راغب سليم.

  • نقاط يانيس ال 36 لم تسعف فريقه للفوز على هيوستن روكتس

    قاد نجم نادي هيوستن روكتس راسل ويستبروك فريقه الى الفوز على ميلووكي باكس بفارق 4 نقاط وبواقع 116 – 120، بعد ان كان قد نجح في تسجيل 31 نقطة 6 كرات مرتدة و8 تمريرات حاسمة، في وقت كان نجم الباكس اليوناني يانيس انتيتوكمبو قد سجل 36 نقطة، 18 كرة مرتدة و 8 تمريرات حاسمة.

    في وقت اتت نتائج مباريات اليوم على الشكل التالي:

    واشنطن ويزردز 110 – 118 بروكلين نتس

    بورتلاند ترايل بلايزرز 124 – 128 بوسطن سيلتيكس

    سان انطونيو سبيرز 108 – 106 ميمفيس غريزليز

    سكرامنتو كينغز 116 – 132 اورلاندو ماجيك

    ميلووكي باكس 116 – 120 هيوستن روكتس

    دالاس مافريكس 115 – 117 فينيكس صانز

1/4
الدوري الايطالي
  • فيورنتينا يفوز على سبال بثلاثية

    ضمن الاسبوع 38 من عمر الدوري الايطالي حقق نادي فيورنتينا فوزا مستحقا على نادي سبال بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد.
    استهل اصحاب الضيوف الشوط الاول بضغط هجومي كبير اسفر عنه الهدف الاول للفيولا في الدقيقة 30 والذي حمل توقيع اللاعب الفريد دونكان، ولم يتأخر رد سبال ليدرك ماركو داليساندرو هدف التعادل في الدقيقة 39، لتبقى النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط الاول.


    وفي شوط المباراة الثاني كثف ابناء المدرب جيوسيبي ياكيني حضورهم الهجومي الا ان اللمسة الاخيرة بقيت مفقودة حتى الدقيقة 89 ليسجل  كريستيان كوامي هدف التقدم لفيورنتينا وفي الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع اضاف ايريك بولغار الهدف الثالث للضيوف من علامة الجزاء.


    وبهذا الفوز رفع فيورنتينا رصيده الى النقطة 51 في المركز 9  وتجمد رصيد سبال عند النقطة 20  في المركز 20.

  • سامبدوريا يخطف نقطة التعادل من معقل بريشيا الجريح

    تعادل بريشيا مع ضيفه سامبدوريا 1-1 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم السبت على ملعب ماريو ريغامونتي ضمن منافسات الجولة 38 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

    وبعد مرور 27 دقيقة على إنطلاقة اللقاء أهدر فابيو كوالياريلا ضربة جزاء للضيوف إلا أن زميله مهدي لهريس عاد ووضع فريقه في المقدمة في الدقيقة 41 لينهي سامبدوريا الشوط الأول متقدماً بهدف للاشيء.

    ومع إنطلاقة الشوط الثاني وتحديداً في الدقيقة 49 عادل ارنستو توريغروسا الأرقام من ركلة جزاء.

    ​​​​​​​

    ورفع سامبدوريا رصيده إلى 42 نقطة في المركز الخامس عشر فيما رفع بريشيا والذي ضمن الهبوط رصيده إلى 25 نقطة في المركز التاسع عشر.

  • روما ينغّص فرحة يوفنتوس والإنتر يسقط أتالانتا ونابولي يهزم لاتسيو وإنتصار ميلان

    أنهى نادي روما موسمه في الدوري الإيطالي بأفضل طريقة ممكنة بإسقاطه بطل المسابقة يوفنتوس 3-1 في المباراة التي جمعتهما على ملعب اليانز ستاديوم ضمن منافسات الجولة الثامنة والثلاثين والأخيرة.

    وسجل ثلاثية الفوز للذئاب نيكولا كالينيتش (23) ودييغو بيروتي (44 من ركلة جزاء و52) فيما سجل غونزالو هيغوايين هدف السيدة العجوز في الدقيقة الخامسة.

    من جهته واصل إنتر ميلانو عروضه القوية محققاً فوزه الثالث توالياً وهذه المرة من بوابة المضيف أتالانتا بنتيجة 2-0.

    سجل ثنائية النيراتزوري دانيلو دي أمبروزيو (50 ثانية) وآشلي يونغ (20).

    وحقق قطب ميلان الآخر فوزاً مستحقاً على ضيفه كالياري بثلاثية نظيفة.

    سجل أهداف الروسونيرو راغنار كلافان (10 خطأ في مرماه) وزلاتان ايبراهيموفيتش (55) علماً أنه أضاع ركلة جزاء في الدقيقة 44، وصامويل كاستييخو (57).

    وفي المواجهة الأخيرة تغلب نابولي على ضيفه لاتسيو 3-1.

    سجل لأصحاب الأرض فابيان رويز (9) ولورينزو انسيني (54 من ركلة جزاء) و ماتيو بوليتانو (90+2) وللضيوف تشيرو ايموبيلي (22).

  • الكالتشيو: هبوط ليتشي فوز جنوى خسارة ساسولو وتعادل تورينو

    اسدل الدوري الايطالي لكرة القدم الستار عن موسم صعب فبعد تتويج يوفنتوس باللقب وحسم المراكز الاوروبية كانت الانظار متجهة في سهرة الاحد لمباراتي ليتشي وجنوى اللذان يتنافسان على البطاقة الثالثة التي تودي بصاحبها الى السيري ب برفقة سبال وبريشيا.

    في اللقاء الاول حسم جنوى الامور مبكرا وتقدم بثلاثية نظيفة على هيلاس فيرونا فيما راى ليتشي نفسه متاخرا بالنتيجة في عدة مناسبات امام بارما ومع تفوق جنوى بنقطة على ليتشي وخسارة الاخير للمباراة امام بارما عنى ذلك هبوط ليتشي الى السيري ب.

    وفي نتائج المباريات فاز جنوى على هيلاس فيرونا بنتيجة 3 - 0 في مباراة شهدت 3 بطاقات حمراء وتعادل تورينو امام بولونيا بنتيجة 1 - 1 وخسر ساسولو امام اودينيزي بنتيجة 0 - 1 بينما سقط ليتشي امام بارما بنتيجة 3 - 4.

1/4
فورمولا وان
  • ترتيب السائقين بعد نهاية الجولة الرابعة من بطولة العالم للفورمولا وان

    إستطاع النجم البريطاني، سائق فريق مرسيدس، لويس هاميلتون من إحتلال المركز الأول في سباق جائزة بريطانيا الكبرى، الجولة الرابعة من بطولة العالم للفورمولا وان.

    ودعونا نلقي نظرة على ترتيب العشرة الاوائل للسائقين بعد نهاية الجولة الرابعة من موسم 2020.

    - لويس هاميلتون: 88 نقطة.

    - فالتيري بوتاس: 58 نقطة.

    - ماكس فرستابن: 52 نقطة.

    - لاندو نوريس: 36 نقطة.

    - شارل لوكلير: 33 نقطة.

    - ألكسندر ألبون: 26 نقطة.

    - سيرجيو بيريز: 22 نقطة.

    - لانس سترول: 20 نقطة.

    - دانيال ريكاردو: 20 نقطة.

    - كارلوس ساينز: 15 نقطة.

     

    ترجمة محمد بزّي.

  • ترتيب الصانعين بعد نهاية سباق جائزة بريطانيا الكبرى

    تمكّن النجم البريطاني لويس هاميلتون، سائق فريق مرسيدس، من إحتلال المركز الأول في سباق جائزة بريطانيا الكبرى، الجولة الرابعة من بطولة العالم للفورمولا وان.

    ودعونا نلقي نظرة على ترتيب الصانعين بعد نهاية الجولة الرابعة من موسم 2020.

    - مرسيدس: 146 نقطة.

    - رد بول: 78 نقطة.

    - مكلارين: 51 نقطة.

    - فيراري: 43 نقطة.

    - رسينيغ بوينت: 42 نقطة.

    - رينو أف 1: 32 نقطة.

    - تورو روسو 13 نقطة.

    - ألفا رميو نقطتين.

    - هاس أف نقطة.

    - ويليامز صفر نقاط.

     

    ترجمة محمد بزّي.

  • تصريحات ثلاثي المنصّة بعد نهاية سباق جائزة بريطانيا الكبرى

    نجح النجم البريطاني، سائق فريق مرسيدس، ​لويس هاميلتون​ من تحقيق الإنتصار في سباق ​جائزة بريطانيا الكبرى​، الجولة الرابعة من بطولة العالم للفورمولا وان، فيما حلّ ثانيا سائق رد بول ماكس فرستابن، وجاء ثالثا سائق فيراري شارل لوكلير.

    وبعد نهاية السباق، أدلى الثلاثي بتصريحات جاء فيها:

    شارل لوكلير: "لقد كان سباقًا صعبًا للغاية، لقد حصلنا على أفضل نتيجة يمكن أن نحصل عليها اليوم وكانت فوق التوقعات بصراحة، السيارة لم تعمل بكامل طاقتها اليوم لسبب ما ولكننا سعداء بهذه المنصة، علينا الآن أن نحاول البناء على هذا والعمل ثم العمل للتحسن".

    ماكس فرستابن: "لم تكن الإطارات بحالة جيدة خلال اللفات الأخيرة من السباق، قررنا تبديل الإطارات للحصول على أسرع لفة، ولكن بعد ذلك حدث ثقب لإطار هاميلتون! وإنما الوقت لم يكن بجانبنا، عموماً المركز الثاني في سيلفرستون نتيجة جيدة جداً بالنسبة لنا حالياً وأنا سعيد بذلك".

    لويس هاميلتون: "قبل نهاية السباق كان الإطار إنتهى، وحدث ثقب بالإطار بالفعل، وكأن قلبي قد خرج من فمي! كنت أصلي من أجل أن أجتاز خط النهاية، لقد كنت أشعر بالبرد حقًا. كان بونو يعطيني المعلومات (حول فيرستابن). وبالتأكيد لم نختبر شيئًا كهذا في اللفة الأخيرة".

     

    ترجمة محمد بزّي.

  • هاميلتون يخطف الفوز في سباق يحبس الأنفاس على حلبة سيلفرستون

    حقق بطل العالم البريطاني وسائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون فوزاً مثيراً للغاية في بطولة العالم للفورمولا وان، هذه المرة على حلبة سيلفرستون في سباق جائزة بريطانيا الكبرى.

    وحل في المركز الثاني سائق فريق رد بول ماكس فرستابن بينما حل شارل لوكلير في المركز الثالث بعد أن عانى سائق مرسيدس الثاني فالتيري بوتاس من ثقب في إطاره الأمامي.

    بالعودة إلى أجواء السباق، فكان مثيراً حتى قبل البداية مع إنسحاب سائق فريق رايسنغ بوينت الألماني نيكو هالكنبرغ بسبب مشكلة في المحرك.

    وفي اللفات الأولى خرجت سيارة الأمان مرتين بسبب خروج كيفن ماغنوسن ودانيل كفيات إثر إصطدامات قوية.

    وإحتفظ السباق بجنونه حتى الثواني الأخيرة بعدما إنفجر إطار بوتاس الذي فقد مركزه الثاني لمصلحة فرستابن وتراجع كثيراً بعد أن بدل الإطار.

    وبعد ذلك في الأمتار الأخيرة من السباق إنفجر إطار المتصدر هاميلتون أيضاً، لكنه تمكن من جرّ سيارته إلى خط النهاية أمام الهولندي فرستابن الذي كان يطير على الإطارات الجديدة.

    وإليكم ترتيب السائقين العشر الأوائل:

    1- لويس هاميلتون

    2- ماكس فرستابن

    3- شارل لوكلير

    4- دانيال ريكاردو

    5- لاندو نوريس

    6- استيبان اوكون

    7- بيير غاسلي

    8- الكساندر البون

    9- لانس سترول

    10- سيباستيان فيتيل

1/4
كاس الاتحاد الانكليزي
  • لامبارد: قدمنا أداء أقل من المتوقع

    كشف مدرب نادي تشيلسي فرانك لامبارد عن حزنه الشديد بعد الخسارة التي تعرض لها البلوز امام ارسنال في نهائي كأس الاتحاد الانكليزي، وبواقع 2 – 1.

    وفي حديث له، قال لامبارد: "قدمنا أداءً أقل من المتوقع، كل شيء كان ضدنا من اصابات لعدم جهوزية كانتي ولوفتوس تشيك، هذا الأمر ليس عذرًا ولكنني شعرت أنه أثر علينا خلال هذه المواجهة".

    واضاف: "لم نلعب بشكل يؤهلنا للفوز باللقب، بدأنا بشكل جيد في أول 10-15 دقيقة، حظينا بالفرص وتحكمنا باللقاء، وبدأنا بعد ذلك باللعب بشكل بطيء ومهدنا لهم الطريق للعودة".

    بتصرف ادي خويري

  • اولى تصريحات ارتيتا بعد الفوز بكأس الاتحاد الانكليزي

    اعرب مدرب نادي ارسنال الانكليزي ميغيل ارتيتا عن سعادته الكبيرة في فوز الغانرز بلقب كاس الاتحاد الانكليزي، عقب الفوز على تشيلسي في المباراة النهائية بواقع 2 – 1.

    وخلال تصريحات له، قال ارتيتا: "انتصار لا يصدق لننهي به الموسم، لقد مررنا بمشاكل عديدة، ولكنهم أتوا بي لأعيد الفريق لما كان عليه، شكرًا للنادي على الوثوق بي، أنا سعيد للغاية، اللاعبون يملكون روح معنوية عالية وهم يستحقون هذا اللقب".

    واضاف: "شكرًا لك يا بيب غوارديولا لأنه لولاك لم أكن لأصبح مدربًا".

    وعن اوباميانغ، اختتم: "انه موسم لا يصدق له، احتجنا اللاعبين الكبار للظهور في مثل هذا اللقاء، أنا متفائل بشأن بقائه معنا وأعتقد أنه يرغب بذلك البقاء".

    بتصرف ادي خويري

  • اوباميانغ: الفوز بكأس الاتحاد يجعلنا سعداء للغاية

    اشاد النجم الغابوني لنادي ارسنال الانكليزي بيير إيمريك أوباميانغ بالتتويج بلقب كأس الاتحاد الإنكليزي، وذلك بعد تسجيله هدفين في شباك تشيلسي في المباراة النهائية التي احتضنها ملعب ويمبيلي.

    ونشرت شبكة بي بي سي تصريحات اوباميانغ التي اتت على اتت على الشكل التالي: "استمتعنا بهذا الفوز، نحن سعداء للغاية، وكما ترى إيمي مارتينيز يبكي، وهذا يظهر أن الفوز بتلك المباراة وهذا الكأس يجعلنا سعداء للغاية".

    وأضاف: "استحقينا هذا الانتصار، قدم ميغيل أرتيتا عملًا عظيمًا، ونحن سعداء للغاية بتواجده معنا".

    وعن مستقبله، اختتم: "لا شيء، اليوم فقط نحتفل بهذا الكأس".

    بتصرف ادي خويري

  • ارسنال يقلب الطاولة على تشيلسي ويتوج بكأس الاتحاد الانكليزي

    ضمن نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي، تمكن فريق ارسنال من قلب الطاولة وتحقيق فوزاً ثميناً في المباراة التي جمعته امام نظيره تشيلسي على ملعب ويمبيلي، وانتهت هذه المواجهة بنتيجة 2 – 1، ليتأهل تلقائياً الى الدوري الاوروبي في الموسم المقبل.

    وكان ارسنال قد تأهل الى نهائي هذه البطولة عقب الفوز على مانشستر سيتي بهدفين نظيفين، بينما كان فريق تشيلسي قد عبر الى النهائي بفوزه المستحق على مانشستر يونايتد بواقع 3 – 1.

    وبالعودة الى المباراة، تقدم البلوز بهدف مبكر سجله النجم بوليسيتش في الدقيقة الخامسة بعد تمريرة بكعب القدم من أوليفييه جيرو، قبل أن يمر الدولي الأميركي من مدافعي الغانرز، ويضع الكرة من فوق الحارس مارتينيز، لتشتعل اجواء اللقاء تدريجياً، حيث استلم فريق ارسنال زمام الامور لحين تمكن النجم الغابوني بيير ايميريك اوباميانغ من احراز هدف التعادل من ركلة جزاء، بعد الحصول عليها من خلال التحام جسدي قوي مع المدافع الإسباني سيزار أزبيلكويتا قائد تشيلسي في الدقيقة 28، وخاض كلا الفريقين العديد من الهجمات ولكنها باءت بالفشل، وفي الدقيقة 67 تمكن اوباميانغ من تسجيل الهدف الثاني للغانرز من مرتدة سريعة، وبعد 5 دقائق فقط اضاف كوفاسيتش من متاعب البلوز حيث تحصل على الانذار الثاني ليخرج من هذه المواجهة مطروداً، ليكثف ابناء المدرب ارتيتا هجماتهم على مرمى الحارس كاباييرو ولكنها كانت خجولة ولتنتهي المباراة بواقع 2 – 1.  ​​​​​​

1/4
مباريات لا تنسى
  • خاص: هدف اشعل حربا بين دولتين وحارس مرمى من دون لاعبين

    احداث كثيرة تركت اثارها في عالم كرة القدم فمن ركلات الترجيح الى الاهداف العكسية الى توقف البطولات من جراء الحروب العالمية وغيرها من الاحداث. في هذا التقرير سنتطرق الى حدثين بارزين، الاول الغاء مباراة ونسيان حارس مرمى في الملعب والثانية هدف اشعل حربا.

    تمّ إلغاء مباراة في كرة القدم بالمملكة المتحدة في 25 ايلول 1937 بعد وقت قصير من انطلاقها، بسبب انتشار ضباب كثيف ، غادر الجميع أرض الملعب باستثناء حارس المرمى " صامويل بارترام " الذي لم يسمع صفارات حكم المباراة بسبب صخب الجماهير خلف مرماه، وظلّ يحرسهُ متحفزاً لأيّ تسديدة مُباغِته لمدة 15 دقيقة، قبل أن يأتي رجل شرطة لإخباره بقرار الإلغاء وعندها قال الحارس : " يُحزنني أن ينساني رفاقي وأنا أحرسهم وقد ظننتُ أنّنا كنا نُهاجم  طول الوقت وان نادي تشيلسي لا يقدر ان يخرج من ملعبه لمهاجمتنا".

      في عام 1969 تواجهت السلفادور وهندوراس اكثر من مرة لتحديد هوية المتاهل لكأس العالم 1970 في المكسيك. ففي 27 حزيران من نفس العام كانت النتيجة 2 – 2 بين المنتخبين في المباراة الثالثة . هوندوراس فازت في المباراة الاولى في تيغيوسيغالبا 1 – 0 وفازت السلفادور في سان سلفادور بنتيجة 3 – 0 وقد شهدت المباراتان احداث شغب.

    وبينما دخلت المباراة الثالثة والحاسمة الدقيقة 11 من الوقت الإضافي تقدم لاعب السلفادور موريشيو رودريغيز إلى منطقة جزاء هندوراس، واستقبل كرة برأسه ليحولها إلى داخل شباك الحارس جيمي فاريلا

    بهذا الهدف انتهت المباراة بفوز السلفادور بثلاثة أهداف مقابل هدفين وقد تعانق اللاعبون وتصافحوا وغادروا الملعب ولكن في غضون ثلاثة أسابيع اندلعت الحرب بين البلدين>

    وفي التفاصيل انه نحو 12 ألف سلفادوري غادروا هندوراس بعد المباراة الثانية وذكرت صحيفة الغارديان البريطانية حينئذ إنه ألقى باللوم على الاضطهاد الذي عانوه في هندوراس.

    وفي اليوم التالي للمباراة نحو 1700 من رجال الأمن في المكسيك حضروا المباراة للسيطرة على الموقف في ما كان المشجعون السلفادوريون يهتفون "قتلة، قتلة"

    وفي الأيام التالية وقعت مناوشات حدودية وفي 14 تموز أمرت حكومة السلفادور قواتها بغزو هندوراس وشن غارات جوية ضدها ولكن الألم لم ينته فالتجارة بين البلدين توقفت لعقود والحدود أغلقت ومازال التوتر مستمرا بين البلدين ومازالت النزاعات الحدودية متواصلة بينهما حتى اليوم

     

  • خاص: فرصة ضائعة من رونالدو وسوء تصرف من المدرب برادلي غيّرا وجهة أهم الألقاب القارية عام 2009

    عادة ما تحسم البطولات بالنتائج ويقال بأنه ليس المهم الأداء بل النتيجة في عالم كرة القدم وهي من يتذكرها الناس في النهاية فلا يهم كيف تفوز أو الطريقة التي تفوز بها بل كرة القدم أهداف.

    من هذا المنطلق، أحببنا أن نضيئ عن كافة نهائيات البطولات الكبرى بداية من عام 2000 في سلسلة متواصلة من الحلقات والتي سنركز فيها ليس على من فاز أو كيف فاز بل سنسلط الضوء على لحظة هامة أو مفصل في كل مباراة نهائية لو حدث لكان غيّر من نتيجة اللقاء، هذا الحدث قد يكون إما فرصة ضائعة، خطأ تحكيمي، تبديل خاطئ، إصابة أحد اللاعبين أو غيابه عن المباراة النهائية وإلى ما هنالك وسنستمر في هذا التقرير بالحلقة التاسعة والتي سنتناول فيها أهم نهائيين اثنين حصلا في عام 2009، وهما نهائي دوري أبطال أوروبا ونهائي كأس القارات.

    · البرازيل 3-2 الولايات المتحدة الاميركية ( نهائي كأس القارات – إيليس بارك ستاديوم بمدينة جوهانسبيرغ الجنوب أفريقية / الحكم الدولي السويدي مارتن هانسون ):

    كان هذا النهائي هو أحد أكثر المباريات النهائية في البطولة القارية إثارة حيث وصل منتخبا البرازيل والولايات المتحدة إلى النهائي ونجح منتخب الولايات المتحدة في التقدم بعد مرور 27 دقيقة 2-0 بهدفين عن طريق ديمبسي ودونوفان لينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب الأميركي 2-0.

    لكن الأمور انقلبت رأسا على عقب في الشوط الثاني حيث حضر لاعبو المنتخب الأميركي بأجسادهم فقط لكن عقولهم وأقدامهم لم تكن حاضرة لتتلقى شباكه الهدف تلو الآخر ويقلب المنتخب البرازيلي تأخره من 2-0 إلى فوز 3-2 فمن كان يتحمل مسؤولية هذا ؟

    بكل بساطة، يتحمل المدير الفني للمنتخب الأميركي آنذاك بوب برادلي مسؤولية ما حصل فهو في الشوط الثاني فشل في التعاطي مع المعطيات ولم يتحرك أبدا عند تسجيل المنتخب البرازيلي هدفه الأول فبدا الضياع التكتيكي واضحا عند لاعبي المنتخب الأميركي مع فقدان السيطرة بشكل تام على خط الوسط وعدم القيام بأي هجمة مرتدة طوال الشوط الثاني بأكمله رغم أن المنتخب البرازيلي اندفع للأمام وترك المساحات لكن برادلي لم يتحرك أبدا وقام بأول تبديلاته عند الدقيقة 75 بعدما أصبحت النتيجة 2-2 لكنه لو قام بتبديل في خط الوسط قبل ذلك وفعّل اللعب الهجومي لكان قادرا على الصمود وإجبار المنتخب البرازيلي على تخفيف حدة إيقاعه الهجومي لكن ذلك لم يحصل ليخسر المنتخب الأميركي اللقب بشكل دراماتيكي ويكون برادلي المسؤول الأول عن هذه الهزيمة المؤلمة وضياع اللقب القاري.

    · برشلونة 2-0 مانشستر يونايتد ( نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم – ملعب الأولمبيكو بالعاصمة الإيطالية روما / الحكم الدولي السويسري ماسيمو بوساكا ):

    كان برشلونة الإسباني في ذلك الوقت في قمة مستواه الفني حيث بدأ ببسط السيطرة على كرة القدم الأوروبية وهو وصل إلى النهائي الأوروبي ليواجه الفريق الإنكليزي العريق مانشستر يونايتد.

    ومثلما كان متوقعا، بدأ برشلونة المباراة بقوة حيث ضغط من أجل تسجيل هدف التقدم وبالفعل تمكن إيتو من التقدم 1-0 لبرشلونة بعد 10 دقائق.

    اليونايتد حاول بعدها تعديل نتيجة لكن برشلونة كان ممسكا بخط وسط الملعب إضافة لعدم وجود فرص حقيقية لمانشستر يونايتد والذي تلقت شباكه هدفا ثانيا عند الدقيقة 70 عبر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

    عندها حاول اليونايتد الضغط بشكل كبير من أجل تسجيل هدف تقليص الفارق ثم البحث في كيفية العودة إلى المباراة. وشهدت المباراة حدثا مفصليا عند الدقيقة 72 أي بعد دقيقتين فقط من تسجيل ميسي لهدف برشلونة الثاني، وصلت الكرة العرضية إلى راين غيغز لاعب مانشستر يونايتد وكان بعيدا بأقل من عشرة أمتار بمواجهة مرمى برشلونة لكن غيغز لم يصب الكرة لتصل إلى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الغير مراقب أبدا وهو بعيد فقط أربعة أمتار عن مرمى فيكتور فالديز حارس برشلونة لكن رونالدو تسرع وسدد في جسد فالديز ليضيع على فريقه فرصة ذهبية لا تعوض من أجل تقليص الفارق ولو حصل هذا الأمر، لكانت الأمور ربما قد اختلفت كثيرا.

     

  • خاص: قبل الركلة الحاسمة يغيب رونالدو فيخسر المواجهة

    يعتبر البرتغالي كريستيانو رونالدو من ابرز اللاعبين في العالم ومن افضلهم في السنوات الخمسة عشر الاخيرة برفقة الارجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الاسباني الحالي.

    رونالدو الفائز بخمس كرات ذهبية وميسي الفائز ب 6 منها سيطرا على الكرة العالمية وحصدا كل الالقاب الممكنة الفردية والجماعية.

    رونالدو وميسي لطالما اعتبرا منقذي فرقهم ان كان برشلونة والارجنتين بالنسبة لميسي وريال مدريد والبرتغال ويوفنتوس بالنسبة لرونالدو. فعندما تمر هذه الاندية او المنتخبات بضيقة تبحث عن منقذها في هذين اللاعبين.

    في هذا التقرير سنتحدث عن حالتين مر بهما البرتغالي كريستيانو رونالدو مع البرتغال ويوفنتوس في السنوات الاخيرة وتركتا علامات فارقة في مسيرة الدون البرتغالي.

    الحالة الاولى هي نصف نهائي كاس امم اوروبا بين البرتغال واسبانيا حيث تأهل المنتخب الإسباني الى نهائي البطولة التي اقيمت في أوكرانيا وبولندا على حساب نظيره البرتغالي إثر فوزه عليه بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والاضافي من دون أهداف في المباراة التي جرت بينهما يوم الأربعاء 27 حزيران على ملعب "دونباس ارينا" في مدينة دونيتسك الأوكرانية.

     

    وشهدت ضربات الترجيح حماسة قوية بين الطرفين واتت على الشكل التالي:

    - الحارس البرتغالي روي باتريسيو يتصدى ببراعة لركلة إسبانيا الأولى التي نفذها تشافي ألونسو.

    - إيكر كاسياس يتصدى بدوره لركلة البرتغال الأولى التي نفذها موتينيو

    - إنيستا يحرز الهدف الأول لإسبانيا من الركلة الثانية

    - بيبي يحرز الهدف الأول للبرتغال من الركلة الثانية

    - جيرارد بيكيه يحرز الهدف الثاني لإسبانيا من الركلة الثالثة

    - لويس ناني يحرز الهدف الثاني للبرتغال من الركلة الثالثة ( بعد ان منع الفيش من التسديد وسدد مكانه)

    - سيرجيو راموس يحرز الهدف الثالث لإسبانيا من الركلة الرابعة (على طريقة اندريا بيرلو)

    - برونو آلفيش لاعب زينيت الروسي يهدر الركلة الرابعة للبرتغال

    - سيسك فابريغاس يحرز هدف الفوز الرابع لإسبانيا من الركلة الخامسة

    - رونالدو لن ينقذ البرتغال من الهزيمة لذا لم يتقدم لتنفيذ ركلة الترجيح الخامسة

    الحالة الثانية هي نهائي كأس ايطاليا 2020 بين يوفنتوس ونابولي. فبعد انتهاء الوقت الاصلي بنتيجة 0 - 0 واحتكام الفريقان الى ركلات الجزاء استطاع ابناء المدرب غاتوزو من احراز اللقب على حساب الدون ورفاقه.

    وفي ركلات الترجيح أحرز إنسيني وبوليتانو وماكسيموفيتش وميليك ركلات نابولي فيما سجل بونوتشي وآرون رامسي ركلتين ليوفنتوس وأهدر ديبالا ودانييلو ركلتين ليفوز نابولي 4 / 2 بركلات الترجيح ويتوج بكأس إيطاليا للمرة السادسة في تاريخه. وايضا لم يصل الدور لرونالدو لتسديد الركلة الخامسة حيث حسمت المواجهة قبلها لتكون هذه هي المرة الثانية التي يخسر فيها رونالدو لقب او مباراة وهو لم يسدد الركلة الحاسمة.

     

  • خاص : حين اخطأ الاعصار بولت وخسر اللقب

    يعتبر العداء الجامايكي اوسين بولت الابرز في عالم العاب القوى نظرا للالقاب التي حققها والميداليات التي فاز بها. فقد حقق العداء 9 ميداليات ذهبية في البطولات المختلفة ويحتفظ بالرقمين القياسيين لمسافتي ال 100 متر و200 متر.

    الا ان مسيرة الجامايكي الحافلة بالانجازات مرت بليلة قاتمة حيث شهدت سقوط العداء من عليائه واعادته الى الارض وذلك بسبب خطأ قام به بنفسه.

    وحدث ذلك في 28 أب في مدينة دايغو الكورية الجنوبية، حيث نهض الجامايكي أوسين بولت قبل صافرة الانطلاق لسباق 100 متر عدو في نهائي بطولة العالم لألعاب القوى وتم استبعاده وكان ذلك الخطأ الأول له في ثلاثة أعوام.

    ولم يكشف عام 2011 فقط عن أنه يمكن هزيمة نجم ألعاب القوى بل أيضاً وجود منافس جديد له وهو مواطنه وصديقه وزميله في التدريبات يوهان بليك الذي قد يضع حلمه في أن يصبح أسطورة خلال دورة الألعاب الأولمبية لندن 2012 في خطر. 

    وفاز بليك في نهائي دايغو وسلب بولت العرش العالمي وانهى 3 سنوات من سيطرة الاخير بزمن قدره 9.92 ثوان.

    هذا الانتصار لبليك لم يكن التهديد الاول والاخير لبولت بل سباق 200 متر في بروكسل والذي جرى يوم 16 ايلول الماضي حيث فاز ابن ال 21 عاما بزمن 19.26 ثانية وهو ثاني افضل زمن في التاريخ بعد 19.19 سجلها بولت نفسه في برلين 2009.

    هذا الاخفاق الذي وقع فيه بولت وخسر لقب لطالما حلم به لمتابعة السيطرة على هذه الالعاب جعله يعود اقوى من ذي قبل ورفع مستوى جاهزيته البدنية وحقق الميدالية الاولى تلو الاخرى وحتى عندما اصيب برجله وغاب موسما كاملا وعاد الى بطولة العالم احرز اللقب بالرغم من خروجه كاملا من قائمة المرشحين ليبرهن انه الاعصار عن حق

googletag.cmd.push(function() {if (!isMobile) {googletag.display('div-gpt-ad-statistics-news-2');}});
googletag.cmd.push(function() {if (isMobile) {googletag.display('div-gpt-ad-statistics-news-2-m');}});
googletag.cmd.push(function() {if (!isMobile) {googletag.display('div-gpt-ad-statistics-news-3');}});
googletag.cmd.push(function() {if (isMobile) {googletag.display('div-gpt-ad-statistics-news-3-m');}});
Settings